مجلة شهرية - العدد (497)  | جمادى الثانية 1439 هـ- مارس 2018 م

تنويه

عقَّب المهندس فيصل الفضل على ما نشرته (المجلة العربية) في عددها الماضي (495) عبر زاوية أعلام، بقلم الدكتور عبدالكريم السمك تحت عنوان: (عبدالله الفضل.. إدارة وسفارة لثلاثة عقود).. تناول من خلالها سيرة الشيخ عبدالله البراهيم الفضل.
 وأوضح المهندس الفضل أن الصورة الشخصية المرفقة مع المادة هي للشيخ عبدالله المحمد الفضل، وهو أحد الأسماء البارزة في التاريخ الإداري السعودي. ولد بمدينة عنيزة عام 1298هـ الموافق 1880م تقريباً، وتميز بالتواضع والحكمة والإخلاص لوطنه (رحمه الله)، ورافق المؤسس الملك عبدالعزيز -طيب الله ثراه- في حله وترحاله، وحظي بثقته فكان من أهل الحل والعقد والثقة حيث تشرف بالعديد من المناصب آنذاك وناب عن الملوك والأمراء في المحافل المحلية والدولية فجمع بين السلطة التنفيذية (مجلس الوكلاء) والتشريعية (مجلس الشورى) قبل استحداث مجلس الوزراء في عهد الملك سعود بن عبدالعزيز -طيب الله ثراه-.
وعرف بمعاون نائب جلالة الملك عبدالعزيز بالحجاز، وتقلد مناصب قيادية عديدة بالإضافة لعدة مناصب كان المؤسس يرى فيه الرجل الأمثل لتوليها لبناء الدولة، ولقب باسم الحاج والمستشار والشيخ والمعاون.
توفي يوم السبت 2 ذي الحجة 1388هـ الموافق 19 فبراير 1969م بمدينة القاهرة عن تسعين عاماً.

ذو صلة
التعليقات