مجلة شهرية - العدد (518)  | نوفمبر 2019 م- ربيع الأول 1441 هـ

مهرجان الجنادرية


http://www.janadria.org.sa
مهرجان الجنادرية

الجنادرية أو المهرجان الوطني للتراث والثقافة، والذي يتم تنظيمه كل عام، حيث يعد مناسبة تاريخية ثقافية ووطنية يمتزج في نشاطاتها عبق التاريخ السعودي المجيد بنتاج الحاضر الزاهر، والذي تعد من أهم أهدافه التأكيد على الهوية العربية الإسلامية والتقاليد والقيم العربية الأصيلة، وتأصيل الموروث الوطني بشتى جوانبه ومحاولة الإبقاء والمحافظة عليه ليبقى ماثلاً للأجيال القادمة.
يعتمد الموقع الإلكتروني الرسمي للمهرجان اللغة العربية فقط كلغة أساسية لتصفح الموقع، ويعرض في صفحته الرئيسية آخر الأخبار المتعلقة بالدورة الأخيرة من المهرجان.

يوفر الموقع في قائمة العناوين الأفقية عدة أقسام:
تغطيات صحفية: يحتوي هذا القسم على متابعات الصحف اليومية للفعاليات.
قسم الأخبار: في هذا القسم يتم جمع الأخبار الصحفية التي تخص أنشطة المهرجان.
البوم الصور: ويحتوي على بعض الصور المنوعة لحفل الافتتاح والأوبريت الغنائي والفعاليات المصاحبة.
قسم الصوتيات: ويضم هذا القسم فيديو الأوبريت الغنائي مقسماً على عدة أقسام وبجودة تصوير رديئة، حيث يتضح للمشاهد أنه قد تم تسجيله من إحدى القنوات الفضائية التي قامت بعرضه، الـ(إم بي سي).
أما قائمة الأقسام العمودية فتحتوي على: أهداف الجنادرية، رصد تاريخي للدورات السابقة، عرض لكلمات أوبريت مهرجان الجنادرية الأخير، تعريف بالعرضة السعودية، أسماء ضيوف المهرجان من داخل المملكة وخارجها، قائمة بأسماء رؤساء اللجان العاملة في المهرجان، برنامج سباق الهجن، نبذة عن ضيف شرف المهرجان في الدورة الأخيرة، عرض للأنشطة الثقافية والتراثية والأنشطة النسائية، ونتائج المسابقة اليومية المقامة خلال فترة أيام المهرجان.
أما القسم المخصص لتحديد مواعيد الزيارة والمقسم إلى ثلاثة أقسام: الرجال، الطلاب، العوائل، فيبدو خالياً من أي معلومة.
ولمن يرغب من الزوار بالاطلاع على الدورات السابقة من المهرجان فلديه خياران، إما الضغط على القائمة الصغيرة المنسدلة والتي توجد في أسفل الموقع تحت عنوان (الرجاء الاختيار)، والتي يعيبها أنه لم يتم وضعها في مكان بارز وواضح للزوار. أو أن يقوم بإجراء تعديل في الرابط الإلكتروني لعنوان الموقع من خلال تغيير رقم الدورة، وهذا ما قمنا به قبل أن نكتشف أن الموقع يوفر قائمة منسدلة، علماً أن الموقع يوفر عرضاً للدورات السابقة للمهرجان بدءاً من الدورة رقم 21 وحتى الدورة الأخيرة رقم 25.
حيث نلاحظ أن الرابط الرئيسي للموقع هو:
http://www.janadria.org.sa
وبعد الضغط عليه ودخول الموقع يتحول تلقائياً إلى الرابط التالي:
http://www.janadria.org.sa/Janadria25/Arabic/Top/Albums/
جودة المحتوى
يعتبر الموقع شاملاً للمعلومات المتنوعة والمتعلقة بالمهرجان بشكل عام، لكن ينقصه بعض المعلومات مثل وضع عنوان أو كروكي لموقع المهرجان والفعاليات المصاحبة، ليتسنى لزوار الجنادرية الوصول إليه وخصوصاً الزوار القادمين من خارج الرياض وخارج المملكة العربية السعودية.
ينقصه أيضاً أن يتضمن نماذج من المطبوعات والنشرات التي تم إصدارها خصيصاً للمهرجان، والتي قام الموقع بتخصيص قسم فرعي لها، وهذا القسم يحتوي على قائمة بأسماء المطبوعات دون توفير صور أو نماذج لها.
كذلك فيما يتعلق بضيف شرف المهرجان (كانت فرنسا ضيف الشرف للدورة الأخيرة) نلاحظ أن القسم المخصص لها لا يحتوي على معلومات كافية عن دورها ونوع مشاركتها.
الدقة في اللغة
اللغة العربية هي اللغة الوحيدة التي يوفرها الموقع -كما ذكرنا سابقاً-، ومن الملاحظ عليها كثرة الأخطاء الإملائية الواضحة في عناوين الأقسام مثل: البوم، العرضه،  المحاظرات، اجنحة، الاعلام، (أوبريت) التي يتم كتابتها على هذا الشكل،  وفي مواضع أخرى تكتب هكذا: (أبوريت).
نوع الخط، فلم يتم اعتماد نوع خط واحد للحفاظ على جمالية الشكل، فجاء الخط مختلفاً مابين صفحة وأخرى وقسم وآخر بشكل لافت.
 حجم الخط غير موحد، ففي بعض الصفحات نجده مكتوباً ببنط (مقاس) صغير لدرجة لا يكاد أن يكون مقروءاً، وفي صفحات أخرى تمت الكتابة ببنط كبير جداً. لون الخط كذلك جاء غير متناسق ما بين قسم وآخر، لدرجة يجعلنا نشك أن من يقوم على الموقع هم مجرد هواة أو متطوعين.
الخدمات التفاعلية
مما يعيب الموقع عدم توفيره لخاصية التعليق على الأخبار والصور والفيديو. أو وضع سجل للزوار.
تنوع أسلوب عرض المعلومات
يوفر الموقع المعلومات الكتابية، والصور، والفيديو الخاص بالأوبريت، ولكنه يخلو من الفيديوهات الخاصة ببقية الفعاليات، كالعرضة النجدية مثلاً والندوات والمحاضرات، والأنشطة المسرحية، والحرف اليدوية، ومشاركات ضيف شرف المهرجان.


ذو صلة
التعليقات