مجلة شهرية - العدد (507)  | ربيع الثاني 1440 هـ- ديسمبر 2018 م

الافتتاحية

دأبت المجلة العربية بصفة مستمرة وثابتة في كل عدد على تقديم إضاءات مركزة تختص بالأماكن والمدن في مختلف بلدان وطننا العربي الكبير.. فمن مدينة بالمغرب أو العراق أو سوريا، إلى موقع تاريخي بمصر أو عمان أو السودان أو البحرين، إلى معنى مكاني شهير بفلسطين أو اليمن أو الإمارات، إلى معلم تاريخي في تونس أو الجزائر أو الكويت أو لبنان. وهكذا..
مؤخراً وقبل قرابة ثلاث سنوات أطلقت المجلة العربية ملفات المناطق السعودية من منظور ثقافي شامل، بواقع منطقتين إلى ثلاث مناطق على الأكثر في السنة الواحدة. وقد لمسنا بوضوح تام الانعكاس الإيجابي لهذا الاتجاه، ليس على مستوى الداخل السعودي بل على امتداد القطر العربي الشقيق، حين وجد القارئ العربي الكريم في ملفات المناطق ما يمثل نافذة ثقافية تاريخية شعبية يطل من خلالها للتعرف على المكون المعرفي والثقافي والفني لهذه المنطقة أو تلك.
وفي هذا العدد يحط رحال «المجلة العربية» نحو ما أشارت بوصلة العمق الثقافي العريق إلى الجنوب السعودي: جازان.. ابنة الفُل.. وحقل الشعر والأدباء والمبدعين..
لهذا العدد المميز عن جازان مكانة خاصة في قلبي. وهي مكانة نابعة من محبة عميقة لجازان العزيزة أرضاً وأصدقاء ومبدعين وأدباء ومثقفين.. متمنياً أن نكون قد أشرنا لبعض ما لدى المنجم الثقافي الكبير جازان العزيزة من جمال يتمدد ويتعدد ولا يحدد..
فأهلا بكم إلى جازان الإنسان والمكان.. وأكثر وأجمل.

ذو صلة
التعليقات