مجلة شهرية - العدد (551)  | أغسطس 2022 م- محرم 1444 هـ

القاتل الخفي

يدخل فصل الشتاء كعادته ببرده الشديد. وبدخوله هناك من يفرح به، وعلى العكس هناك من يخاف منه.
إن فصل الشتاء، ببرده الشديد وثلوجه الكثيفة؛ يشكل حياة جديدة وتكيفاً إلزامياً، خصوصاً أنه يأتي بعد انحسار فصل الصيف شديد الحرارة.
فصل الشتاء أخطاره كثيرة، وبخاصة عند استخدام وسائل التدفئة التقليدية للتخفيف من برده الشديد، مثل: إشعال الحطب أو الفحم دون مراعاة إجراءات السلامة، فيظهر ذلك المجرم القاتل الذي لا يحمل مسدساً أو بندقية أو حتى سكيناً، فينشر الرعب والخوف والموت البطيء الذي يغتال أنفساً بريئة، ولا أحد يعرف متى يظهر، وأين يظهر، وكيف يظهر، متخفياً بين أعواد الحطب وقطع الفحم؟
إن ذلك المجرم القاتل هو غاز عديم اللون والرائحة والطعم، يظهرعند اشتعال الحطب أو الفحم في مكانٍ مغلق، على شكل غاز يسمى غاز أول أكسيد الكربون (CO) أو القاتل الخفي.
أولاً: خصائص غاز CO:
1 - أخف نسبياً من الهواء.
2 - غاز قابل للاشتعال.
3 - غاز قابل للانفجارعند وجود لهب أو شرر.
4 - غاز يتكون من الاحتراق غير الكامل للمواد الكربونية.
5 - غاز عديم اللون والرائحة والطعم.
6 - يمثل أكبر نسبة من ملوثات الهواء.
7 - غاز شديد السميّة لسهولة امتصاصه عن طريق كُريات الدم الحمراء واتحاده مع الهيموغلوبين في الدم.
8- غاز قاتل يؤدي إلى الوفاة خلال (3 - 4) دقائق من استنشاقه.
وعليه فإن التهوية تُمكّن من دخول غاز الأكسجين الذي يطرد (CO) ليحل محله بكل هدوء وطمأنينة.
ثانياً: علامات تظهر على المصاب:
1 - خمول شديد.
2 - صداع.
3 - دوار.
4 - عدم القدرة على التحكم.
5 - الغثيان.
6 - التثاقل الذي يعجز فيه المصاب عن القيام أو الوقوف أو حتى طلب الاستغاثة، ما يتسبب في وفاته.
ثالثاً: طرق الوقاية:
من المهم للوقاية من خطر هذا الغاز القاتل الخفي اتباع إرشادات السلامة الوقائية، ومنها:
1 - إشعال الحطب أو الفحم خارج الأماكن المغلقة.
2 - عدم ترك إشعال الحطب أو الفحم لأشخاص غير راشدين.
3 - ترك الحطب أو الفحم في وعاء أو حامل حتى يحترق تماماً ويصبح لونه أحمر.
4 - فتح النوافذ والأبواب للتهوية وتجديد الهواء بطرد أول أكسيد الكربون (CO) ليحل محله الأكسجين النقي.
5 - التأكد من إطفاء الحطب أو الفحم عند النوم تماماً.
رابعاً: الإسعافات الأولية التي تُقدّم للمصاب:
عند تعرّض أحد الأشخاص لاستنشاق هذا الغاز السام فإنه من المناسب القيام بالآتي:
 1 - نقل المصاب من المكان المشبّع بالغاز إلى مكان نقي الهواء.
2 - عمل تنفس صناعي للمصاب.
3 - إشباع المكان بغاز الأكسجين ليحل محل غاز (CO) ويخفف من تركيزه.
4 - نقل المصاب لأقرب مستشفى أو مركز صحي.
لذا فإن الجهات المسؤولة تحذّر هواة استخدام الحطب والفحم للتدفئة والاستعاضة عنه بأجهزة التدفئة الآمنة، مثل: (الدفايات الكهربائية أو الغازية أو الزيتية أو الهالوجين أو الكيروسين)، وكذلك اتباع تعليمات وإرشادات الدفاع المدني والحماية المدنية. والله خير حافظ.

ذو صلة
التعليقات