مجلة شهرية - العدد (530)  | نوفمبر 2020 م- ربيع الأول 1442 هـ

هل كذبوا عليّ ؟

الكاتبة: زينب الخضيري
الموقع :مدونتها (باندورا)
النص : هل كذبوا عليّ ؟

ينتابني ولع كثير بالإفلات من قيود
العقل والأدب, لا أعلم ماهية
روحي إلا أني مولعة بكل ما يخالف العادة.. سوف أحكي لكم قصة:
أخبروني في صغري أن:
الرجل الشريف يصغي لربات الحجال
 ويعمل على مرضاتهن, هكذا
قالوا لي في صغري.. أيضا قالوا
عندما يحب الرجل امرأة
فلا يختلج في قلبه إلا همسات
كهمسات المتعبد ينطق باسمها
ولا يدور بخلده غيرها.. وتتساوى
الحياة والموت لديه مادامت
بجانبه ممتزج بها, وهواها ران على
قلبه, يعيش تفاصليها صوتها, همساتها,
عبثيتها, دلالها, وعبير روحها, مرآتها
 وفساتينها, ابتسامتها وملامح وجهها العذب,
 وصناديقها الممتلئة بالجواهر والأسرار,
يحب كل ماتحبه هذه الغادة  فيُغدق
عليها من رقته وحنانه وأنّى ذهب يلاحقه
خيالها, يعيش معها تفاصيل الوجد الذي

 تخلفه القبلة الأولى, يناغيها ويبثها
أشجانه, ويلثم شعرها وهو يصرح بما
 يخامر قلبه من فتنته بها.
هكذا قالوا لي في صغري.. إن أحب الرجل
 فهو يتفرد بامرأة واحدة ويقص أجنحة
عاطفته بعدها ليطوق الحبيبة بها, فلا يرى
إلا هي تهيّج بلابل قلبه.. فلا يقتّر عليها بحبه أبدا.
قالوا لي أيضا.. إن الرجل عندما يحب فهو أقوى
 عاطفة من المرأة يؤمن بالحبيبة لا بالحب عكس
المرأة بكل ما فيها فيراها ملاكا نقيا, مزهرة بنفسه
 عابثة بخلاياه, يدنو منها كالقدر ويراها كالبدر,
 يستمتع بمسح دمعها السخين, ويعيش
 معها بقلب أمين ..!!
قالوا لي..  وحتى الآن أبحث عن
صدق حكاياتهم لي.


ذو صلة
التعليقات

   سلمان الشريف
   sush323@hotmail.com
   سعودية -الرياض
   الأربعاء 23/06/2010
ليس بغريب من الاديبة زينب هذا الابداع هي لطالما اسمعت كلمتها من به صمم ورق لها من تعب من هول الحياة ..