مجلة شهرية - العدد (551)  | أغسطس 2022 م- محرم 1444 هـ

خُدعة!

أعلنَ الحبّ فجأة!..
مُذْ رأى وجهها الذي قُدّ من ماءٍ ونور
قلبُه لم يرقصْ بمثلِ هذا الجنون من قبل
غابَ دهراً يقتفي طيفَها في المنام
تسلّل الخوفُ إلى روحه ذات شكٍّ
فانطوى يقرأ الشعرَ
و.. يرقصُ مذبوحاً من الشوقِ
قال: تبّاً لخوفي
وعاد إليها مزمّلاً بأوهامه
فشكا لها بثّه
ووسواسَ روحه
لم تكترث لأوجاعه
وأكملتْ زينتها على عجلٍ
ثمّ قالت: وداعاً
لقد حان وقت الغذاء
سأمضي قبل أن يغضب الأصدقاء
راحَ يندبُ حظّه..
وبكى مثل طفلٍ
تحطّمتْ ألعابه
مزّق دفتر الذكريات
وهامَ على وجهه
حتى أحرقَ الحزنُ قلبَه
وأطفأ نارَه بالدموعِ
وهوى مثل نجمٍ بعيد
وضمّد جُرحَه بالأغاني الحزينة
هدأتْ روحه بعد حين ظنّه دهراً
فاستراح..
وعادَ طيفُها في خياله
تذكّر تلك الليالي الملاح
لم يُبالِ كثيراً
إذ رأى وجهَها يشبه بعض النساء
قُدَّ من كيد وداء
فاندسّ في عتمة الليل.. ونااام.

ذو صلة
التعليقات